Kampanya  100

عربي
صور من روزافا
حقوق الأنسان
الكتابة بالعربية
الأرشيف
 

شروط النشر في موقع روزافانت
نرحب بجميع الأدباء، والشعراء، والمفكرين، والباحثين، والكتاب الراغبين بالنشر في
 
www.rojava.net
موقع اتحاد مثقفي غرب كردستان
وعليه سيكون من دواعي سرورنا التعاون بيننا 

 
 
 

 

 

 

 


Pźjna
Baranź


Hevgirtin

 &Pirtūk  Xwendin.


Urkźş


Şevēira


Kurmancī


Kurdart



Źzīdxane



بعض نافذة

كردستان
 عربياً

القوس
الثالث

Dibistan
A-Z

Qehwa sibehź
 
 
 Kurdi
 Deutsch
 English
Redaktion  

 

H.R.R.K   West Kurdistan Intellectuals Union

23 August 2007 00:21

 

 

الملا جزيري

 

غوته

 

 

مابيَنَ الشاعران  الملا جزيري الكردي وغوته الألماني .

 ديرام شماس .

Diram77@hotmail.de

 

 

 

لم يعَد يحتاج إِلى أن يعرّف المرءُ بالشاعر أحمد الجزري أو ملايى جزيري نسبة إلى جزيرة بوطان . جزيرة أبن عُمر . فصدى أسمه وصل للبعيد كبعَد شِعره !  فهَو قطب الشُعراء الكرد . وأحد الشُعراء الكرد الذين أمتلكوا موهبة فائقة , وخيال فسيح , وتفكير عميق , وشاعرية بارزة وساميّة  فأسم الملا يذكر إن ذكر تاريخ الأدب الكُردي, فكلّ مَن يحاول أن يكتب عن الأدب الكردي مقالة أو بحث أو دراسة إلاّ وسيتطرق للشاعر الكُردي الكبير " ملايى جزيري " وشِعره وأثره الواضح على الشُعراء الكرد الذين آتوا من بعدَهُ , و الملا ليسَ فحسب يعتبر قمة من قمم الأدب الكردي بل حتَّى الإسلامي , وإِذا كانَ أبنُ العربي عميد الحب الإلهي فأحمدُ الجزري سلطان الحب الألهي , برغم أن تمت أختلافات في تدوين تاريخ ولادته ووفاته إلاّ أنَّ لاتوجد أبداً إختلافات في إنّ شِعره وديوانه الوحيد " ديوان كبير وقيّم  "  وبرغم البحوثات والمقالات النقديّة والتعريفيّة والشروحات الكثيرة  التي تناولت " ديوانه الوحيد " إلاّ أنّ هذا الشاعر وديوانه لايزالان محط أهتمام الكثيرين من الباحثين والنقاد بإمعان ولم يأخذ حقّه الكافي بعَد ! , وهذا أن دلّ فإنّهُ يدلّ على سمو شِعره وفسح خيّاله وتفكيره و بعدَ لغته البديعة الذهبية وعلّو شاعريته وعمقّ أفكاره والأفكار التي تناولها في ديوانه  بكلّ جوانبها , ولم يذع فقط صداه وصيته بيَنَ أبناء جلدته فحسب ولم يكّن محل اهتمام وثناء الادباء والعلماء الكرد الكبار فقط بل تعدى أسوار كردستان وهذا دليل المكانة التي يتمتع بها الشاعر الكبير ملايى جزيري وعلّو شاعريته .

في كتاب " الديوان الشرقي للمؤلف الغربي "  للشخصية العالمية المتميّزة والشاعر والكاتب المسرحي والروائي الألماني المشهور Johann Wolfgang von Goethe  يوهان فولفغانغ فون غوته الذي صدرت طبعته الأولى عام 1819 يتلمس المرء التأثير الشرقي الواضح على الشاعر الألماني , خاصة تأثير الثقافة الإسلاميّة, حيثُ يبدي " غوته "  إعجابه بالإسلام  لاسيما الأفكار الصوفيّة وبشخصية النبي محمّد صلى الله عليه وسلّم , ولايخفى على أحد أنّه تأثر تأثيراً بليغاً بالثقافة الإسلاميّة وهوَ القائل عندَ صدور إعلان ديوانه هذا " إنّه هَو نفسه لايكره أنّ يُقّال عنهُ إنّهُ مسلم وكانَ قريباً من الإسلام والثقافة الإسلامية جدّاً إِلى يوم رحيلّه وهذا ماجعلّ البعض يقول إنّه مات مسلماً ,والله أعلم ! , و قَّد كتَبَ غوته كُلَّ مايجولُ في خاطره وكُلَّ ما أعجبَ به في الإسلام والشرق من الناحيّة الدينية الفكّريّة و الأدبيّة في دِيوانه الشرقي الذي هَو مؤلفه الغربي ! ", وقرأ غوته وتأثر بالشِعر العربي وشعراء الجاهلية . امرئ القيس وعنترة بن شداد وعمر بن كلثوم وطرفة بن العبد إِلى أشعار الشُعراء المتصوفيين كالشاعر العظيم ابن العربي و وأبنُ الفارض و الإيراني ذو الصدى والصيت حافظ الشيرازي و قرأ الفردوسي، وجلال الدين الرومي والسعدي، وغيرهُم من عباقرة الشِعر التصوّفي الإسلامي  والعربي والفارسي ! حيثُ قالّ " غوته " مادحاً حافظ الشرازي  : لإعجابه الشديد بإشعاره .

  فلتكن الكلمة هي العروس،

ولتكن الروح هي العريس

من ينشد في مدح حافظ

فقد شهد هذا العرس

 

و ويبدو للمرء من الؤهلّة الأوّلى أنّ " غوته " قَّد تأثرَ للغاية بإشعار حافظ الشيرازي التي تركت أثراُ بليغاُ في نفسه وكانَ من معجبي شِعره الأوائل , وتركت قصائد حافظ الشيرازي تأثيراً واضحاً على قصائده في كتابه " الديوان الشرقي للمؤلف الغربي " يقول " غوته " في مقطعاً آخر عَن حافظ الشيرازي الذي أدهش الشاعر الألماني ويبد أنّه كانَ يعزف كلّ المقطوعات التي كانَ يريدُها غوته أنّ يصغي لها :

 

اي حافظ إن أغانيك لتبعث السلوى
إبان المسير في الشعاب الصاعدة و الهابطة
حين يغني حادي القوم ساحر الغناء
وهو على ظهر دابته ,
فيوقظ بغنائه النجوم في أعلى السماء

 

وقَّد كتَبَ " غوته " في ديوانه هذا كلّ ما سحره من الشرق وترك أثراً على تفكيره ومجرى قناعاته وأعتقاداته وتصوراته , وكُلَّ ما نالّ إعجابهُ وسكن في فؤاده ومخيلته وذاكرته , وتركت أثراً على " روحه الأدبيّة " فقَّد كتَبَ " غوته " عَن الكثيرين في ديوانه وأبدى إعجابه الشديد بالعديد من الشخصيات الإسلاميّة لاسيما الشُعراء ذوو الطابع التصوفي  فقَّد كتَبَ غوته عَن شيخ الشُعراء الكرد الملا أحمد الجزيري  أيظاً تحت عَنوان _ كتاب قراءة _ حيثُ يقول الشاعر الكبير غوته :

 

إن أعجبي الأسفار سفر احب لقد قرأته بكل إمعان واهتمام ,

قليل من صفحاته تتحدّث عَن سرور الصب ,

ومصاحف بأسرها تفيض بالأسقام , فالفراق لهُ قسم الأقسام ,

أما اللقيا من جديد ففصلها ضئيل نحيل

وأسفار الأحزان تطيل منها ..

والتفاسير , أو ما أطولها ...

إنها بلا أنتهاء ..

أي (  نيشاني ) : لقّد أستطعت في النهاية

أن تكشف الطريق القويم

هذا السّر المستغلق من ذا يقّدر على كشفه

فيتلاقى العشاق من جديد .

وفيها إشارة واضحّة إِلى قولّ الشاعر أحمد الجزري , الذي كانَ يُلقب بـ ( نيشاني ) كما يذكره باللقب الشاعر الألماني الكبير " غوته " نيشاني  ( ونيشاني بالكرديّة أي الهدف ) من خِلالّ الأبيات التاليّة :

مو صحه فا حوسن وجمالى سووره تا خال وخه طا

" ماتلونا غير حرف , لا وقرأن مجيد "

تو ژ مه لايى هه ر بپورس ئه سرار عشقى حه ل دكت

ڤى موعه ممايى چ زانن سه د مه لا وموسته عيد !

 

أي :

إننا من مصحف حسنك وجمالك

ومن سورة شامتك

 وخطوط وجهك ,

 ماتلونا غير حرف _ لا _

وقرآن مجيد . عن أسرار وخفايا العشق ,

أسال الملا ( يعني نفسه )

 فإنه الحلالّ لها .

 وأنّى لأحد معرفة هذا السر المستغلق ,

 الذي لايكشفه مائة ملا ومستعيد .

 

ليسَ فحسب الأسم أو اللقب للجزري وحده يؤكد أنّ الشاعر الألماني المبدع " غوته " قَّد كتَبَ عنهُ " أي عن الجزري " فمّن ناحية يظهر لنّا ويتضح ونرى هُنا أنّ الشاعر الألماني _ غوته _ يثني على الجزري على أعتبار أنه هَو القادر الذي أستطاع أن  يكشف الطريق القويم , ومن ناحيّة آخرى نتلمس تطابق وتوافق صور وعبارات " غوته " معَ صور وعبارات وصيغ الجزري الذي أستلهم منه _ غوته _ وكتَبَ عَنه . وهذا التطابق والتوافق هَو الذي يؤكد أنّ المبدع الألماني المعروف كتَبَ عَن المبدع الكُردي المعروف ملايى جزيري لاسيما أنّه كتَبَ عَن الكثير من الشُعراء الإسلاميين ذوو الطابع التصوفي كالشيرازي , ونتلمس من خلالّ ماكتَبَ عنه المبدع الألماني غوته أن شهرة وصيت الجزيري لم تكّن محصورة في وطنه كردستان فحسب بلا ذاعت  شهرته حتَّى خارج وطنه وذلكْ يدلّ على أهمية شِعره ومكانته الساميّة وذكائه الفكري الشِعري والمواضيع الحسّاسة التي تناولها وأتقنها بإبداع , فهذهِ شهادة من مبدع كبير  قيلت في مبدع  كبير

المصادر .

الشيخ الجزري . نهجه وعقيدته من خلال ديوانه الشعري . نايف طاهر ميكائيل .

الديوان الشرقي للمؤلف الغربي .

بين كوته والجزيري . مجلة كاروان العدد 18 . العام 1984.عبد الرحمن مزوري .

ديوانا ملايى جزيري . بالكرديّة

 


 


المقالات المنشورة تعبر عن وجهة نظر اصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
 

 
 
 

 
 

Destpźkirina malperź: 01.12.2004 / www.rojava.net - © 2004-2005

HEVGIRTINA REWŞENBĪRŹN KURDŹN ROJAVA LI DERVE
rojava@rojava.net

Design: www.hesso.de
Neue Seite 1 Neue Seite 5 Neue Seite 4 Neue Seite 6